منتديات أصدقاء الأنمي
مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات اصدقاء الانمي ، ان كنت مسجلاً مسبقاً نرجو تسجيل دخولك ، واذا لا فنتمنى ان تسجل معنا ، اطيب الاوقات وامتعها معنا ... ~

منتديات أصدقاء الأنمي



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
KeyOKoO-Chan
مـــدير/ة
مـــدير/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 529
العمر : 22
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : Skip Beat , 07-Ghost , La Corda Doro
الشخصية المفضلة : KyoKo , Teito , Frau , tsukimori
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اصنـع لحالك طريقـاً .. تمشـي فيه ميسـورا
مزاجي: عادي عادي

مُساهمةموضوع: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الخميس يوليو 17, 2008 4:00 am






اليومــ حبيتــ أسويــ مدونهــ أكتبــ فيهــا ذكرياتيــ

يعنيــ كلــ يومـ أكتبــ ذكـرى فيهــا ومواقفــ أسويهــا ومقالـبـــ

أبديــ منــ بكرهــ أكتبـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-freinds.yoo7.com/
KeyOKoO-Chan
مـــدير/ة
مـــدير/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 529
العمر : 22
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : Skip Beat , 07-Ghost , La Corda Doro
الشخصية المفضلة : KyoKo , Teito , Frau , tsukimori
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اصنـع لحالك طريقـاً .. تمشـي فيه ميسـورا
مزاجي: عادي عادي

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الجمعة يوليو 18, 2008 10:23 am



أنــا رجعت

وحبيت اخلي مواقعي وبرامجي واشياء ثانية

حتى أذا ردت أحملهم من جديد أحملهم من هني

نجي لمواقعي

موقع كثير حــلو وعجيب وكشخة
تجد فيه كلشي عن الصور

موقع حلو ويقدم لك صور وأشياء لتزيين مواضيعك
أشياء اللي أزين بيها مواضيعي أخذها من هالموقع

موقع لصور لكثير من الانميات
موقع اخذ منه صور انمي

البرامج

برنامج سب تيتل للترجمة للتحميل
برنامج للترجمة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-freinds.yoo7.com/
Miss Tsukimori
صديقـ/ـة مراقبـ/ـهـ
صديقـ/ـة مراقبـ/ـهـ
avatar

انثى
عدد الرسائل : 142
العمر : 27
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : اغلب الانميات
الشخصية المفضلة : اغلب الشخصيات
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: لسة ماعندي كلمة....
مزاجي: متعكر متعكر

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   السبت يوليو 19, 2008 2:25 am

هواية حلوة الفكرة
ويسلموووا عالمواقع طبيعي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
KeyOKoO-Chan
مـــدير/ة
مـــدير/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 529
العمر : 22
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : Skip Beat , 07-Ghost , La Corda Doro
الشخصية المفضلة : KyoKo , Teito , Frau , tsukimori
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اصنـع لحالك طريقـاً .. تمشـي فيه ميسـورا
مزاجي: عادي عادي

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الأحد يوليو 20, 2008 2:53 am

تسلمين مس ليدي
منورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-freinds.yoo7.com/
KeyOKoO-Chan
مـــدير/ة
مـــدير/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 529
العمر : 22
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : Skip Beat , 07-Ghost , La Corda Doro
الشخصية المفضلة : KyoKo , Teito , Frau , tsukimori
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اصنـع لحالك طريقـاً .. تمشـي فيه ميسـورا
مزاجي: عادي عادي

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الأحد يوليو 20, 2008 3:01 am

أحياانا الوقت يمر ببطئ وأنت تشاهد العالم يمشي من حولك ببطئ

تلتفت الى الساعة فتجد أنها تتحرك ببطئ كما لو أنها تود أن لاتتحرك

تنظر الى الذين من حولك ببملل وضجر تلتفت هناك وهناك تنظر الى خارج النافذة

فترى أطفال يلعبون بالكرة ويتحركون ويتجولون فهناك الذي يشاهدهم

وهناك أطفال يهتفون ويشجعون للفريق الذي يعجبهم وتتمنى لو تخرج من هذا

المكان الضيق الذي بدأ يخنقك تلتفت الى الساعة مجددا فترى أنها لم تتحرك كثيرا

وحينها تسمع صوت رنين شيئا ما فيهتز المكان هزاً ويخرج الجميع الى الخارج

ليستمتعوا بالفرصة

أجل أنها المدرسة كل شخصاً يشعر بهذا الشعور عندما يكون في المدرسة

وعندما يرن جرس المدرسة الجميع يفرح ويخرج خارجا

:l
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-freinds.yoo7.com/
alza3eema
مشرفــ/ـة
مشرفــ/ـة


ذكر
عدد الرسائل : 140
العمر : 27
الوظيفة : vvv
الانمي المفضل : vvvvv
الشخصية المفضلة : vvvv
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي:
مزاجي: متعكر متعكر

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الأحد يوليو 20, 2008 12:42 pm

vvvvvv


عدل سابقا من قبل alza3eema في الثلاثاء يوليو 08, 2014 3:06 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
KeyOKoO-Chan
مـــدير/ة
مـــدير/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 529
العمر : 22
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : Skip Beat , 07-Ghost , La Corda Doro
الشخصية المفضلة : KyoKo , Teito , Frau , tsukimori
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اصنـع لحالك طريقـاً .. تمشـي فيه ميسـورا
مزاجي: عادي عادي

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الثلاثاء يوليو 22, 2008 12:55 am

تسلميلي غاليتي

مروج الاحلى خليك رايق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-freinds.yoo7.com/
Miss Tsukimori
صديقـ/ـة مراقبـ/ـهـ
صديقـ/ـة مراقبـ/ـهـ
avatar

انثى
عدد الرسائل : 142
العمر : 27
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : اغلب الانميات
الشخصية المفضلة : اغلب الشخصيات
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: لسة ماعندي كلمة....
مزاجي: متعكر متعكر

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الثلاثاء يوليو 22, 2008 4:27 am

لوووووول
كانها قصة قصيرة مثل الانميات :l

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
KeyOKoO-Chan
مـــدير/ة
مـــدير/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 529
العمر : 22
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : Skip Beat , 07-Ghost , La Corda Doro
الشخصية المفضلة : KyoKo , Teito , Frau , tsukimori
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اصنـع لحالك طريقـاً .. تمشـي فيه ميسـورا
مزاجي: عادي عادي

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الأربعاء يوليو 23, 2008 3:01 am

لوووووووول
هع صح حبوبتي

منورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-freinds.yoo7.com/
KeyOKoO-Chan
مـــدير/ة
مـــدير/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 529
العمر : 22
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : Skip Beat , 07-Ghost , La Corda Doro
الشخصية المفضلة : KyoKo , Teito , Frau , tsukimori
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اصنـع لحالك طريقـاً .. تمشـي فيه ميسـورا
مزاجي: عادي عادي

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الأربعاء يوليو 23, 2008 3:14 am



أمسكت بقلم تكتب فيه شعراً وأخرجت من حقيبتها دفتراً ولكن سرعان ماغيرت رأيها

ووضعت القلم والدفتر في حقيبتها نظرت الى الأطفال الذين كان يلعبون كرة القدم أمامها

ألتفت الى من حولها فلم تجد أحداً قادما فنهضت من مكانها وبدأت تتجول في المكان

الا أن رن هاتفها المحمول

لم ترى من المتصل فقد ردت عليه بسرعة وأنفعال

- جيل .. لماذا تأخرتي يالكِ من حمقاء ... لقد طال أنتظاري لكِ.

عذرا أليكسا .. لم أكن أقصد الـتأخر .. ولكن زوجي منعني من هذا!!

رددت بأنفعال وأستغراب

- زوجك؟! ولكن لماذا؟!

- لا أعلم !! ولكن هل يمكنك تأجيل الامر؟

- الامر لا يأجل . أنه يوم وفاة والدينا فلا تنسي ذلك؟

- أعلم... ولكن ماذا أفعل؟

- لا تفعلي شيئا .. سأذهب لوحدي...

- حسنا كما تشائين!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-freinds.yoo7.com/
Miss Tsukimori
صديقـ/ـة مراقبـ/ـهـ
صديقـ/ـة مراقبـ/ـهـ
avatar

انثى
عدد الرسائل : 142
العمر : 27
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : اغلب الانميات
الشخصية المفضلة : اغلب الشخصيات
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: لسة ماعندي كلمة....
مزاجي: متعكر متعكر

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الثلاثاء يوليو 29, 2008 5:05 am

لووووووووووووول
ننتظر التكملة ظريف

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
KeyOKoO-Chan
مـــدير/ة
مـــدير/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 529
العمر : 22
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : Skip Beat , 07-Ghost , La Corda Doro
الشخصية المفضلة : KyoKo , Teito , Frau , tsukimori
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اصنـع لحالك طريقـاً .. تمشـي فيه ميسـورا
مزاجي: عادي عادي

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   السبت أغسطس 02, 2008 2:30 pm



غيرت البارت الاول

[center]{{ الطلقة }}
الفصل الاول بعنوان:- ^^ طلقة المسدس ^^

أمسكت بقلم تكتب فيه شعراً وأخرجت من حقيبتها دفتراً ولكن سرعان ما غيرت رأيها
ووضعت القلم والدفتر في حقيبتها نظرت إلى الأطفال الذين كان يلعبون كرة القدم أمامها
ألتفت إلى من حولها فلم تجد أحداً قادما فنهضت من مكانها وبدأت تتجول في المكان
إلا أن رن هاتفها المحمول
لم ترى من المتصل فقد ردت عليه بسرعة وبأنفعال
- جيل.. لماذا تأخرتي يالكِ من حمقاء ... لقد طال أنتظاري لكِ.
- عذرا أليكسا .. لم أكن أقصد الـتأخر .. ولكن زوجي منعني من هذا!!
أستغربت [أليكسا] فقالت لجيل
- زوجك؟!! ولكن لماذا؟!!
- لا أعلم! والأن ماذا أفعل ؟
- لاشيء.
- ماذا تقصدين بلا شيء؟!!
- لا تفعلي شيئا ... أنا سوف أذهب وحدي الى المقبرة.
- هل أنتِ متأكدة؟ ... أذا كنتِ تودين أن أذهب معك .. فسوف أخرج خلسة من المنزل.
- لا شكرا .... لا أود في أن أتسبب في مشاكل مع زوجكِ..
- حسنا .. الأن علي أن أنهي الأتصال... أراكِ في الاسبوع القادم.
- حسنا .. الى اللقاء.
- الى اللقاء.
أغلقت هاتفها المحمول وأندفعت الى سيارتها ........
--------------
- أيسي .. أذهبي أفتحي الباب.
- حسنا أمي.
توجهت[أيسي] الى الباب وعندما فتحته وجدت صديقتها [جيل] وهي تبتسم..
أبتسمت [أيسي] هي الاخرى وقالت فرحة
- أوه .. جيل هذه أنتِ .. أهلا عزيزتي تفضلي تفضلي...
- شكرا لك أيسي.
- أتيتِ لوحدك؟
- نعم .
- لماذا لم تأتي أليكسا معكِ؟
- اليوم هو يوم وفاة والدينا .. لذلك فهي ذهبت الى المقبرة.
- حقا؟
- أجل...
أكملت [أيسي] وقالت بأستغراب
- لماذا لم تذهبي معها؟!!
لم تجبها [جيل] وأكتفت بأبتسامة
- أه لقد فهمت .. أخترعتِ حجة أخرى.
- أجل.
- لماذا لا تودين الذهاب معها الى المقبرة؟!!
- أكرهٌ جو المقبرة ... كما أنني أظن أن ذهابي هو مجرد مضيعة للوقت.
قالت لها [أيسي] بصوت حازم
- هذان والدانكِ وواجبكِ هو زيارتهما كما أن ذهابكِ لزيارتهما يحدث مرة واحدة في السنة
ولا يعد هذا الامر مضيعة للوقت.
ردت عليها [جيل] بأنفعال
- أيسي لا تغضبيني .. لا أود الذهاب.
- حسنا كما تشائين.
------------
رن هاتف [أليكسا] المحمول فنظرت الى من المتصل فكانت صديقة [أليكسا] [ستيفاني]
- مرحباً ستيفاني .. كيف حالك؟
- بخير ... كيف حالكِ؟
- بخير.
- لقد أتصلت بك صباحا ولكن هاتفك كان مقفلا....
أكملت بأستغراب
- مالذي حصل لكِ؟
- لقد ذهبت للمقبرة .. لذلك أغلقت هاتفي..
- أه ... لقد فهمت ..
- جيل لم تأتي معي.
- لماذا؟
- لقد قالت أن زوجها يمنعها من الذهاب معي.
ردت [ستيفاني] بأستغراب
- غريب!!!
- ماهو الغريب؟
- الم تلاحظي؟!!
- ألاحظ ماذا؟!
- جيل لم تذهب معك للمقبرة في السنتين السابقتين وهذه السنة ايضا لم تذهب !
- أتظنين أنها تخترع الحجج لكي لاتذهب معي.
- أجل السنة التي سبقت السنة الماضية قالت أن لديها عمل ولا تستطيع تأجيله
والسنة السابقة قالت أن زوجها مريض مرض خطير ولاتستطيع تركه حتى أنها منعتكِ من زيارته
وهذه السنة تقول أن زوجها يمنعها من الذهاب معكِ!!
- أتصدقين أنني لم ألاحظ هذا الشيء!!
قالت لها [ستيفاني] بمرح
- لأنكِ لستِ ذكية مثلي.
أجابتها [أليكسا] وهي تضحك
- أجل .. ذكائك لا أحد يستطيع أنه يغلبه.
- كأنكِ تهزئين.
أجابتها [أليكسا] بارتباك
- أوه .. ماذا ... لا .. أبداً .. أجل لا أبداً.
- حسنا.
- الأن ماذا أفعل؟
- ماهذا السؤال الغبي !! أتصلي بها لكي تأتي الى منزلك وتحدثي معها وجدي أجوبة لأسئلتك.
- حسنا سوف أفعل هذا ، ولكن ليس الأن فالساعة متأخرة ولا أود أن أزعجها الان.
- حسنا كما تشائين ، أتصل بكِ فيما بعد ، الى اللقاء.
- الى اللقاء.
أغلقت أليكسا هاتفها المحمول وتوجهت نحو غرفتها لكي تتام
--------------
أستيقظت في الليل وشعرت بأنها لسانها جاف فأدركت أنها عطشة نظرت الى الساعة
لتجدها 2:30 ليلاً توجهت نحو المطبخ لكي تشرب كوبا من الماء
وعند رجوعها الى غرفتها سمعت صوت سقوط عصا حديدية
فركضت نحو مصدر الصوت والتفت الى اليمين لتجد عصا حديدية واقعة على الارض
بدأت تمشي بقلق والخوف يعتريها
وهي تمسك يديها سمعت صوتاً أنثوياً يقول لها :- لاتتحركي.
ألتفت أليكسا الى مصدر الصوت لتجد شخصاً ملثماً لايظهر منه إي شيء جسمه رشيق ونحيف
أدركت أليكسا أنها فتاة من خلال صوتها وجسمها الرشيق والنحيف
فبدأت تشعر بالخوف والقلق وأكثر ماأخافها أن الفتاة كانت تحمل مسدساًً في يدها اليمنى
بلعت ريقها بخوف وهي تنظر الى فوهة المسدس
لم يظهر على الفتاة أي شيء لا خوف ولا قلق ولا شيء فقد كانت تمسك المسدس
ويديها لم ترتجف أبداً لهذا أدركت أليكسا أن هذه الفتاة قد أمسكت المسدس من قبل
أو أنها لصة أعتادت على مسك المسدس


عدل سابقا من قبل Miss BloOd في الجمعة نوفمبر 14, 2008 2:38 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-freinds.yoo7.com/
KeyOKoO-Chan
مـــدير/ة
مـــدير/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 529
العمر : 22
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : Skip Beat , 07-Ghost , La Corda Doro
الشخصية المفضلة : KyoKo , Teito , Frau , tsukimori
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اصنـع لحالك طريقـاً .. تمشـي فيه ميسـورا
مزاجي: عادي عادي

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   السبت أغسطس 02, 2008 2:32 pm

[[ الطلقة ]]
الفصل الثاني بعنوان :- بداية التغير

لم تحرك أليكسا عينيها عن فوهة المسدس وعن المسدس نفسه
فسمعت صوت ضغط الفتاة على الزناد وأطلاق طلقة مما أفقد توازن أليكسا وسقطت على الارض
لم ترفع أليكسا يديها عن رأسها ولكنها احست بعدم وجود أحد فرفعت يديها ونظرت
فلم تجد الفتاة ونظرت الى الاسفل فوجدت طلقة مما جعلها تدرك أن الطلقة التي أطلقتها
الفتاة كانت مجرد طلقة لاخافتها .... تنهدت أليكسا تنهيدة قوية وشعرت براحة شديدة
وألقت بنفسها على الارض مجدداً
----------------
شعرت بصوت أحدهم يناديها ففتحت عينيها ببطء كانت الرؤية غير واضحة ولكن
سرعان ماأتضحت الرؤية ورسمت أمامها شكل صديقتها ستيفاني .....
ستيفاني فتاة طويلة بعض الشيء لديها شعر أشقر بارز طويل يصل الى نصف ظهرها وبشرة بيضاء
وعينان خضراوتان لامعتان وهي متوسطة الوزن لا بنحيفة ولاببدينة لطيفة ومحبوبة وهي صديقة أليكسا منذ الجامعة تبلغ 28 سنة.
أما أليكسا فهي فتاة متوسطة الطول نحيفة لديها شعر أشقر قصير وبشرة بيضاء وعينان خضراوتان
ومتوسطة الوزن تشبه ستيفاني كثيرا ومن يشاهدهما معاً يظن أنهما تؤمان تبلغ 28 سنة.

نهضت أليكسا عن الارض ونظرت الى وجه ستيفاني القلق ألتفتت الى من حولها
وضعت يدها على رأسها للتذكر مالذي أحضر بها الى هنا وتذكرت أحداث البارحة
[ سقوط العصا الحديدية والعثور على فتاة تشهر المسدس أمام وجهك وأطلاقها طلاقة
وأختفائها فجأة ]
بدأت تشعر بالقشعريرة تسري في جسدها ورمت بنفسها في إحضان ستيفاني أجهشت بالبكاء
كانت تعلم بأنها كانت على حافة الهاوية ، لكن السؤال الذي حيرها ... لماذا لم تقتلها تلك الفتاة؟!!
لم تكف عن البكاء الا بعد مرور عدة ساعات حينها هدأت
أخذتها ستيفاني الى غرفتها ووضعتها على السرير ونظرت الى وجه أليكسا الشاحب
فقالت بصوت رقيق أنثوي ممزوج بالقلق:- مالذي حدثَ لكِ ياأليكسا؟
نظرت أليكسا الى عيني ستيفاني القلقتين وقالت بكلمات متقطعة وبصعوبة :-
فتاة ... مسدس .. طلقة .. خوف ... سقوط..
وبدأت عيناها تغرق بالدموع
حضنتها ستيفاني من فورها وربتت على ظهرها وهي تمسح شعر أليكسا وتقول
بحنان :- لاتقلقي سوف يكون كل شيء بخير.
-------------------
[ لقد أشتقتِ لكِ كثيرا .. وأشتقت لأختكِ .. وأشتقت الى أخي وزوجته رحمهما الله
أكثر مايفرحني أنني عدت مع عائلتي الى هنا .. مدينة أنكلترا وسوف نعيش هنا مجددا ..
- عزيزي ... الأفطار جاهز [ هذا ماقالته زوجته مقاطعة كتابته فترك كتابته وهم بالذهاب الى الافطار]
---------------------
نظرت الى وجهها الشاحب وهي نائمة أرتسمت على وجهها أبتسامة
فقد كانت أليكسا تبدو مثل الطفل الصغير النائم
شعرت بأنها بدأت تفيق فتوجهت نحوها وأبتسمت وقالت :- كيف حالكِ الأن؟
أبتسمت أليكسا هي الاخرى وقالت :- أفضل.
قالت لها ستيفاني بأرتباك :- مالذي .. حدث لكِ؟
تغيرت ملامح وجه أليكسا الى الحزن وأشاحت بوجهها الى الأسفل
فقالت ستيفاني معاتبة نفسها :- لقد توقعتُ هذا .. لماذا لاتغلقين فمكِِ ياستيفاني.
مرت لحظات صمت قاتلة أخترقها صوت أليكسا الهادئ :- لقد دخلت لصة الى منزلي
البارحة.
شهقت ستيفاني وقالت :- ومالذي فعلته؟
أليكسا:- لم أفعل شيء لقد هربت من نفسها.
تنهدت ستيفاني وقالت :- أه جيد....
أردات أن تضيف كلمة أخرى ولكن صوت أليكسا قاطعها :- لقد كانت تحمل مسدساً.
شهقت ستيفاني شهقة مصحوبة بالفزع وقالت :- ياألهي .. من جيد أن الموضوع مر على خير...
هزت أليكسا رأسها بمعنى صحيح
وأكلمت ستيفاني قائلة :- الان عرفتُ لماذا بكيتِ كثيراً ولم تهدأي.. ولكن انتِ شجاعة
لو كنتُ مكانكِ لأغمي علي فورا..

يتبع


عدل سابقا من قبل Miss BloOd في الجمعة نوفمبر 14, 2008 2:32 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-freinds.yoo7.com/
moketa san
صديقـ/ـة جديد/ة
صديقـ/ـة جديد/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 33
العمر : 23
الوظيفة : طالبة>
الانمي المفضل : مذكرة الموت
الشخصية المفضلة : اورتشيمارو
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اكان هذا حقيقة اوخيال فانا معك طوال الحياة
مزاجي: مكيف  مكيف

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الأحد سبتمبر 28, 2008 9:37 pm

لا........... ما بفدر انتظر التكملة
ارجوكى اكتبيها وبسرعة
القصة فى غاية الروعة
اثبتت ان مئلفتها مبدعة بل عبقريى
ارجو التكملة وبسرعة ^^
الفضول يقتانى

_________________
فرقونا يا روح الخلود -.- خطفوك يا احلى ما فى الوجود
حطموا بساتين فرحتى -.- داسو بالظلم اجمل وارق الورود
ابعدونى عن منابع العشق -.- وبنوا حولك الاف السدود
مزقوا هواياتى......اطفأوا فناراتى -.-علمونى طريق الشرود
بدلو جناتى بنار والبارود -.- والان اخبرينى يا شمس
كيف يمكن لنور حبى ان يعود
تحت توقيع
الوردة المغلقة مسيرها ان تتفتح
بقلم\ moketa san
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
KeyOKoO-Chan
مـــدير/ة
مـــدير/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 529
العمر : 22
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : Skip Beat , 07-Ghost , La Corda Doro
الشخصية المفضلة : KyoKo , Teito , Frau , tsukimori
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اصنـع لحالك طريقـاً .. تمشـي فيه ميسـورا
مزاجي: عادي عادي

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   الجمعة نوفمبر 14, 2008 2:39 am

بصراحة ماتوقعت تعجب احد
مشكورة والله ^^
منورة مدونتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-freinds.yoo7.com/
KeyOKoO-Chan
مـــدير/ة
مـــدير/ة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 529
العمر : 22
الوظيفة : طالبة
الانمي المفضل : Skip Beat , 07-Ghost , La Corda Doro
الشخصية المفضلة : KyoKo , Teito , Frau , tsukimori
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

بطاقة الشخصية
كلمتي: اصنـع لحالك طريقـاً .. تمشـي فيه ميسـورا
مزاجي: عادي عادي

مُساهمةموضوع: رد: @@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@   السبت يناير 01, 2011 10:25 am

فتحت عيني لابصر الظلام ، اشعر بالدم في رأسي كما انها يكاد ينفجر ، لماذا اشعر انني في وضع مقلوب ؟ اعني لماذا اشعر بأن قدميَ فوق ورأسي لتحت ؟ بالتأكيد سيكون جواب اغلبكم وان لم يكن معظمكم ان هذا بسبب انكِ كذلك ، حسناً لماذا لا ارى شيئاً هل اصُبت بالعمى ، مجرد التفكير بالعمى يجعل كل خلية في جسدي ترتعش ، يالهي لا اريد ان اصبح عمياء ، لحظة لحظة ... دعوني اتذكر اخر شيء حدث لي ، كنت قادمة من الجامعة عندما .... صرخت بغضب وانا ازمجر بحنق :- كَيسي ايها الاحمق ، سوف أريك .
قمت بمد يدي لقدمي وفتحت الوثاق الذي يلفهما بصعوبة لاسقط على رأسي مباشرة وذلك بسبب غبائي فلم افكر بل سبقت تفكيري بالفعل ، انا كذلك طوال الوقت
نهضت بسرعة بل بمعنى اخر قفزتُ كالدجاجة التي تكاد ينتُف ريشها وفتحت باب المخزن الصغير الذي كنتُ فيه والذي حبسني فيه كيسي الابله ، جريتُ بسرعة للسلم والذي رأيت فيه كَيسي الذي حالما رأني حتى عاد ادراجه ليصعد السلم ، اذاً انت تعلم انك ميت لا محاله ، في الحقيقة اخترت يوماً سيئاً لتغضبني فيه
صرخت بأعلى ما املك من صوت
- كَيسي انت ميت لا محاله .
حتى اظن ان حبالي الصوتيه تكاد تصرخ ارحميني ! ، صعدت الدرج بسرعة خارقة وانا الاحق كَيسي الذي حالما رأى ستيفن حتى اختبئ خلفه وهو يستنجد به
- عزيزتي كايري ، دعيكِ من اخيك.
قلتُ محتجة بصوت وضح فيه الغيض والتذمر:
- ستيفن لقد علقني من قدمي في مخزننا الصغير .
نظر ستيفن خلفه لذلك الذي لا يتسمى :
- حقاً فعلتَ ذلك ، كَيسي ؟
كانت عينا كَيسي تدوران يمنة ويسرة في محجرهما وهو يتلعثم بكلامه خائقاً :
- حسناً ربما بعضه .
صرختُ معترضة دون افساح مجال لستيفن بالتكلم :
- اي بعضه ايها الكاذب ؟! ، كل كلمة وكل حرف وكل نفس تنفسته صحيح .
اخذ كَيسي ينظر إلي بترجي لأسكت او ارحمه على الاقل ، حسناً انا طيبة القلب واعلم ان اخي لم يُترك دون ان يحصل على عقاب مناسب
فقلت اخيراً لأرحم ذلك الذي يكاد يذوب خوفاً :- ستيفن ، دعك منه لقد سامحته هذه المرة اذهب واعمل .
ابتسم ستيفن وذهب نازلاً اسفل الدرج بينما انا انقضضت على اخي الاصغر وانا اسحبه لداخل غرفتي واصرخ وانا ازمجر :
- اتوعد لك بكل قطرة دم خرجت من جسدي جراء الجروح وبكل قطرة دم تجري في داخلي الان وبكل 73 نبضة الذي ينبضها قلبي في الدقيقة انني لن اتركك دون ضرب المرة القادمة .
- حسناً ارحميني كايري ، كنتُ اريد ان اقوم بالشيء الذي تعلمته في التلفاز اليوم .
قلت بحنق وقد تفور الدم في وجهي حتى اصبح احمراً كالطماطم :
- لا شيء سوف يفسدك سوى هذا التلفاز اللعين .
ابتسم اخي بألم وحزن وقال وهو يبلع غصته :- متى سنخرج من هذا الجحيم يااختي ؟
شعرت بحزن اخي فقمت بحضنه وقلت بصوت مرتعش حاولت ان اجعله ثابتاً لكنني فشلت :- لا تقلق لقد اخبرت العجوز وسوف نخرج اليوم.
ابتسم اخي صاحب الاربع عشرة عاماً وقال وقد وضح الفرح على وجهه :- حقاً ؟
صرخت بحماس :- اجل .
حسناً دعوني اوضح شيئاً العجوز الذي تحدثت عنها هي السيدة كالفن وهي المرأة التي اهتمت بنا بعد وفاة والدينا قبل خمس سنوات وهي لا تقرب لنا بشيء ولا اعلم لماذا جاءت الى منزلنا بعد وفاة والدينا وقالت انها سوف تهتم بنا وكانت تعاملنا بداية بحب وحنان لكن بعد ذلك وضحت حقيقتها فبعد ان علمت بأننا لم نرث شيئاً من والدينا اللذان كانا غنيان اصبحت تضربنا وتجبرني على القيام بأعمال المنزل وقد شاركها بذلك ستيفن ابنها الاخرق الذي يظهر اهتمامه بنا لكنه بالعكس يريد الزواج بي لأني جميلة
لكن لعبته لا تمشي علي واكتشفت حقيقته ، انه كالافعى تماماً وذو وجهين ولا اتشرف به كزوج ، وكذلك بصعوبة اكملت دراستي ودخلت الجامعة بعد ان اذليت نفسي للعجوز البشعة وجعلت اخي يكمل دراسته بعد ان اضاع عليه سنة ، لذلك بين قوسين انا اكره هذا المنزل بشدة فهو كئيب ولا يحمل اي بهجة .
حل المساء بسرعة واستعدت مع اخي للخروج من هذا المنزل نهائياً والتوجه الى منزل ابي ، تسللنا بهدوء وخرجنا من المنزل بهدوء شديد واستقلينا سيارة الاجرة فأخر ما اود فعله توديع العجوز مع ابنها الاخرق ، تحركت السيارة لتتجه الى منزلنا وطوال الطريق لم يتحدث اي احد فقد كان الصمت رابعنا في السيارة والشعور بالملل بدأ بالتسلل لي لذلك اخذت انظر لاخي الذي كان يمتع نفسه بالنظر الى الطريق لذلك فعلت ذلك وبعد نصف ساعة وصلنا الى منزلنا الذي حالما وطأت اقدامنا الارض حتى رأيت اخي يركض بسرعة ويفتح الباب بقوة ليفتح على مصراعيه لذلك اخذت حقائبنا ودخلت المنزل بهدوء ووضعت الحقائب على الارض ، اول شيء وقعت عيني عليه هي الصورة العملاقة لأبي وامي ولنا التي كانت معلقة على الحائط امامي فوق السلم حيث ان الشخص عندما يدخل المنزل تقع عينه مباشرة على الصورة ، صعدت السلم لأقف امام الصورة وفي يميني سلم وفي اليسار سلم ايضاً اما امامي فالصورة العملاقة لنا كما قلت ، مددتُ يدي لأتلمس الصورة التي حالما لمستها حتى انسكبت الدموع على وجنتي خاطة طريقها فيه
- ابي ، امي اين انتما ؟
قلت بذلك بصوت خافت حزين مليء بهموم الدنيا واكملتُ بنفس النبرة :
- انا ابنتكما كايري ، لقد اشتقت لكما .
شعرت بأحدهم يقف خلفي وخمنتُ انه كَيسي لكنه فاجأني عندما حضنني من خلفي وهمس بأذني :
- هل تشتاقين لهم كما اشتاق لك ؟ لقد دفعا ثمن فعلتهما وذلك بموتهما .
اتسعت عيناي صدمة حتى اني اكاد اجزم بأنهما على وشك ان يخرجا من مكانهما فألتفت بسرعة الى الخلف لأرى من الذي كان يكلمني فذلك الصوت لم يكن صوت كَيسي لكن كم كان وجههي ابلهاً عندما لم ارى احد خلفي ، أين ؟ أين اختفى ؟ من هو ؟ وماذا يقصد بأنهما دفعا ثمن فعلتهما ؟
- كايري ، كايري انظري .
ألتفت الى يساري اعني الى فوق السلم عندما سمعت صوت اخي وهو يصرخ بلهفة والذي ركض لي وقال وهو ينظر الى الكتاب الذي كان بيده :
- انها مذكرات ابي ، أتذكرين المذكرات الذي كان ابي يمنعنا من قراءتها ويصرخ فينا كل ما رأى الكتاب بيدنا وأقسمنا على معرفة ما يكتب ابي ، لقد وجدته !
راقبت ملامح اخي الفرحة وكانت الحماس تعج فيه وهو يتحدث فأبتسمت له واخذت الكتاب لاقرأ ما فيه فحتى بعد وفاة ابي ما زال الفضول يعتريني ولكن حالما فتحت الكتاب حتى هب هواء قوي جعل اوراق الكتاب تضظرب وتُقلب بسرعة لذلك لم استطع لمح كلمة واحدة ، وكم فقدت عقلي عندما رأيتُ الكتاب يقفز من يدي ليطير في الجو جراء الهواء او العاصفة التي حلت ، صرخ اخي وقفز من السلم ليمسك بالكتاب الذي اخذ طريقه في الجو وهو يخرج من باب منزلنا الرئيسي الذي ما زال مفتوحاً والذي حالما اقترب اخي منه يريد الخروج للامساك بالكتاب حتى اغُلق في وجهه ، دفع اخي الباب لكنه لم يفتح اخذ يحرك بمقبضه ويدفع به لكنه لم يفتح ، صرخ غاضباً :
- كايري ، الباب لا يُفتح ، انه مقفول .
- ماذا ؟
صرخت بقوة حتى ان اخي وضع يديه على اذنيه من جراء قوة صرختي فجريت نحوه وامسكت بمقبض الباب ودفعت بقوة ليُفتح :
- حسناً ، انه ليس مقفل ويبدو انك لم تدفع بقوة .
قال اخي وهو يشعر بالحزن والانزعاج :
- للأسف الكتاب قد طار بعيداً .
اقفلتُ الباب ثم دخلت وانا اسحب اخي
- فلنذهب لغرفنا ونرتبها لا بد انها قد اصبحت تراباً فنحن لم نأتي لهنا منذ خمس سنين.
قلتُ ذلك وانا ابتسم وبالفعل ذهبنا لغرفنا ورتبناها ولم يأخذ ذلك كثيراً ، غرفتي كانت كما تركتها لم يتغير بها اي شيء كما كانت نظيفة كما لو ان احدهم كان يهتم بها طوال تلك السنين ماعدا ان امكان الاشياء تغيرت لذلك اعدتها الى طبيعتها كما اتذكر ، تلمستُ كل شيء فيها ورميتُ نفسي على السرير واغلقت عيناي فوراً أحلم بغدٍ جميل .
سمعتُ صوت احدهم يصرخ من بعيد وينادي بشيء ، حاولت ان اركز على ما يقوله فالصوت كان مشوشاً وخافتاً جداً حتى بعصوبة ادركت انه كان ينادي كايري
قفزت من سريري بسرعة وخرجت من غرفتي عندما ادرك عقلي اخيراً ان اخي كان ينادي بأسمي ، جريتُ بسرعة لغرفة امي وابي حيث مصدر الصوت وقد كان الباب مفتوحاً و .... تصبب العرق من وجههي وفتُحت عيناي على اوسعهما وانا ارى ذلك الضوء الازرق العملاق الشيء الوحيد في الغرفة والذي كان يبدو كالثقب الاسود ، تلفت من حولي وانا ابحث عن اخي بعد ان استيقظت من صدمتي لكن لم اجده صرخت بأسمه لكن لا مجيب فالشيء الوحيد الذي يوجد في الغرفة هو هذا الشيء الذي لا اعرف ماذا اسميه ، هل من الممكن ان اخي لمس هذا الشيء ؟ ربما .. تقدمت بخوف ومددت يدي بخوف اكثر وانا ابلع ريقي ولمست هذا الشيء الذي سحبني لأدخل فيه واخذت اصرخ بأعلى ما تستطيع حبالي الصوتيه القيام به ، كنتُ أصرخ وانا مغمضة العينين واسمع احدهم يناديني بأسمي لكنني لم اعي فقد واصلت صراخي حتى شعرت بصفعة قوية استقرت في وجنتي اليمنى ايقظتني مما كنت فيه لأرى اخي ينظر إليه بملل وغضب ، فصرخت غاضبة :
- لماذا فعلت ذلك ؟
- لم اجد طريقة اخرى لتصمتي .
صرخت بنفس النبرة الغاضبة الحانقة :- أين نحن؟
اجابني اخي وهو يتلفت من حوله :
- لا اعلم ، لكن هذه الغرفة تشبه غرفة ابي وامي تماماً
لقد كنا في غرفة تشبه غرفة امي وابي كما قال اخي لكننا وبكل تأكيد في مكان اخر

- حسناً نحن في غرفة تشبه غرفة امي وابي لسبب ما لكننا بالتأكيد في مكان اخر
صوت خطوات راكضة كانت تطرق الممر امام باب غرفة والدينا ورأينا ظلاً يركض بأتجاه يسار الممر فألتفت الي اخي بسرعة وقال وهو يبتلع ريقه :
- ماكان هذا الشيء؟
اجبتَ بكل بلاهة :- أ ... أ .... ظلاً؟
صرخ اخي غاضباً :- أعلم انه ظل ، هل ترينني اعمى ؟ لكن لمن؟
قلتُ وانا ارفع كتفيَ لأعلى :- لا تسألني ، دعنا نذهب ونستكشف.
لا أعلم إي شجاعة هذه ومن أين استردتها ، جزء من قلبي كان يدق كالطبل ويصرخ قائلاً (ابقي في مكانك ولا تقومي بأي عمل احمق) ام الجزء الاخر فكان يصرخ ( تشجعي يا فتاة واعلمي ماذلك الشيء ) وليس هناك حلٌ وسط
نهضنا من مكاننا وخرجنا من الغرفة واتجهنا ليسار الممر حيث اتجه ذلك الظل
قال اخي وهو يتلفت من حوله :- انه حقاً يبدو كمنزلنا ، لو انني لم اعبر من ذلك الشيء لما ميزت بين المنزلين لكن السؤال هنا ، لماذا يشبه منزلنا هكذا؟ وأين نحن؟
في الحقيقة لم استمع لكلمة واحدة مما قاله اخي كل ما كان يشغلني شجاعتي البلاهة تلك ، ياإلهي مالذي اقدمني على التحرك من مكاني ، في الحقيقة اود ان اصرخ ( أمــــــــــــــــــــــــــــــــــــي ) كما كنتُ افعل عندما كنتُ صغيرة عندما كان هناك شيء يخيفني .
رأينا ضوءاً قادمة من غرفة تقع في اليمين والتي هي في منزلنا الحقيقي غرفة جلوسنا لذلك توجهنا لها وحالما ألتفنا لندخل إليها حتى وجدناها بالفعل غرفة الجلوس لكن بشكل مختلف لأن ترتيب الارائك غير لكن بقية الاشياء نفسها ، انتبهت اخيراً ذلك الشيء الذي يجلس على احد الارائك امامنا و يضع قدم على قدمٍ ، انه بكل تأكيد انسان ، انسان ينظر إلينا ويبتسم
بادر اخي بالتحدث وسأل :- من انتَ؟
قال ذلك الانسان وهو يوجه نظره إلي بعد ان إلقى نظرة عابرة الى اخي وقال :
- إليس من المفترض ان اسأل انا هذا السؤال ؟
وابتسم إلي ولا اعلم لماذا شعرت بأن ابتسامته حملت الكثير من المشاعر ربما الحنان والسعادة والودادة وربما ..... حب؟!
قال اخي :- حسناً انا كَيسي وهذه اختي كايري ونحن ...
لم يكمل كلامه لأن الشاب اجابه :- تشرفتُ آنستي.
حسناً لا اعلم لماذا تشرف بي ولم يتشرف بأخي معي اعني اظن انه تجاهل وجود اخي فقد كان يركز ناظريه عليَ حتى اني شعرتُ بالخجل من جراء نظراته
اكمل اخي وهو يشعر بالامتعاض وذلك وضح في نبرة صوته :- نحن جئنا من شيء ازرق اللون يبدو كثقب اسود لكن ازرق ولا نعلم إين نحن؟
- ثقب ازرق ها ؟ للأسف ليس هناك شيء كهذا في الواقع .
قال اخي وقد مزجت نبرته بغضب اكاد اجزم لو انه يستطيع ان يصرخ في وجه هذا الشخص لفعل بدون تردد :
- حسناً قلنا نحن الذي رأيناه وان صدقتنا ام لم تصدقنا هذا شيء وارد لك ، الان حان دورك لتقول لنا من انتَ ؟
إجابه الاخر بصوت ميال للسخرية :- اعتقد انك لست في منزلك ليحق لك سؤال هذا السؤال ؟ كما انكم ظهرتم فجأة وايضاً انا لا اعلم كيف دخلتم المنزل!
صرخ اخي غاضباً :- ان كنت تختبر صبري فأعلم انني لا أملك ذرة واحدة منه في مواقف كهذا وامام اشخاص عديمي الاحساس مثلك يا سيد بارد لذلك لو تكرمت واجبت على اسئلتنا فنحن لا نعلم اين نحن ...
والتفت الي بسرعة وأكمل ثورة هيجانه :
- هلا تكرمت وقلتِ شيئاً يا انسة كايري ام أكل القط لسانك .
نظرت امامي للشاب الذي حالما وقعت عيناي عليه حتى رأيته يبتسم ابتسامة واسعة لم ارى لها مثيلاً من قبل ، سوف اقسم ان واصل ابتسامه بأنه يفعل ذلك لكي لا انطق بشيء
- أ ... أ... من انت؟
اجابني وهو يبتسم :
- واتسون ، مدبر هذا المنزل .
قال اخي وكلماته تحمل اكبر معاني الامتعاض :- عظيم يا سيد واتسون اجبتها ولم تجبني ، هيا هيا اسأليه ماهذا المكان ؟
انقدت لأمر اخي كالحصان الذي يحركه صاحبه فقلت :- أين نحن ؟
اجابني ذلك الغريب :- في أي مكان تحبينه انستي .
تكلم اخي ونبرة غضبه قد ازدادت :- اذن مارأيك بقبضة على وجهك لتشوه ملامحه يا سيد احمق .
لم يبدو على مدبر منزلنا ... اقصد مدبر هذا المنزل أي غضب بل تجاهل اخي تماماً وأخذ يسير خارجاً من الغرفة لذلك صرخ اخي وهو يغلي من الغضب حتى انني اقسم انه سوف ينفجر او انه بعد هذا سوف يصب جم غضبه علي
- الى اين يا سيد ؟ لم ننهي حديثنا .
ادار واتسون وجهه ناحيه اخي وقد تغيرت ملامح وجهه الى شيء من الغضب الطفيف
:- لا حديث بيننا ..
واكمل حديثة بنبرة غريبة وبصوت خافت لا يكاد يسمع :- كما رحلتم من هذا المكان سابقاً سوف ترحلون هذه المرة ايضاً لكن بطريقة اخرى تختلف اختلافاً كلياً عن سابقتها .... سين تاء نون تاء .
ورحل من الغرفة تاركنا في بحيرة دهشتنا وعدم استيعابنا حتى اننا من شدة عدم فهمنا نظرنا الى بعضنا ببلاهة شديدة ونحن فارغين الافواه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-freinds.yoo7.com/
 
@@ ذكرياتيـــ فيــ مدونهـــ @@
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أصدقاء الأنمي :: منتديات الاصدقاء العامة :: صديق [ يومياتـ الاعضاء ] -
انتقل الى: